طبيب الأهلى يدافع عن نفسه فى أزمة ” رامى ربيعة”

دافع وليد عبد الباقى طبيب الأهلى عن نفسه فى أزمة إصابة رامى ربيعة لاعب الفريق والمنتخب الوطنى للشباب، مؤكداً أن الجهاز الفنى لمنتخب الشباب تجاهل ثنائى الفريق رامى ربيعة وأيمن أشرف ولم يتصل بهم بعد مباراة الفريق مع الوداد المغربى فى دور المجموعات بدورى أبطال أفريقيا.

وأشار طبيب الأهلى إلى أنه حاول الاتصال بطارق سليمان طبيب المنتخب أو المدير الفنى ضياء السيد، ولكن لم يستجب أحد من أجل إبلاغهم بموقف ربيعة من الإصابة مما اضطره إلى إرسال التقرير مع اللاعب نفسه لتقديمه للجهاز الفنى.

وقال عبد الباقى أنه فضل عدم منع ربيعة من السفر بسبب الإصابة حتى لا يتهمه الجهاز الفنى للمنتخب بأنه تسبب فى منع اللاعب من المشاركة فى كأس العالم، مشيرا إلى أن اللاعب يعانى من تمزق خفيف فى غضروف الركبة وكان من المفترض أن يحصل على راحة سلبية 4 أو 5 أيام حتى يتمكن من المشاركة.

وأكد عبد الباقى خطأ التقرير الصادر عن الجهاز الطبى للمنتخب بتشخيص إصابة اللاعب بأنه يعانى من قطع فى غضروف الركبة، مشيراً إلى أنه لا يحتاج سوى راحة سلبية فقط و لا يحتاج لتدخل جراحى.

وأختتم عبد الباقى مشيراً إلى أنه كان من المفترض على أيمن حافظ المدير الإدارى للفريق أن يكون على اتصال دائم باللاعبين وهذا ما لم يحدث ويعد تقصيراً فى القيام بعمله


جميع الحقوق محفوظة 2020 كووورة نيوز - اجمد موقع كروي فى الوطن العربي
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي كوووره نيوز ولكن تعبر عن رأي صاحبها