عاجل : البيان الاول لرابطة اندية الصعيد بعد انتخابات الجبلاية

كتب هشام الهوارى 

عقب انتهاء اجتماع رابطة اندية الصعيد بمجافظة اسيوط فى اول اجتماع للرابطة برئاسة اشرف محمود وحضور عدد ليس بالقليل اصدرت الرابطة البيان الاول والى تم ارسالة الى كل اندية الصعيد سواء كان عضو بالجمعية العمومية بالجبلاية او خارج الجمعية وجاء نص البيان كالاتى 

في اطار اضطلاعها بمسؤليتها الاخلاقية تجاه اندية الصعيد التي وثقت بها والتفت حولها في المرحلة الماضية التي انطلقت من يناير العام 2015 بالاقصر ، وتواصلت الاجتماعات في الاقصر واسوان والمنيا والقاهرة عدة مرات وتوجت الجهود بالمظهر المشرف في انتخابات اتحاد الكرة وتقديم ثلاثة مرشحين على مقاعد العضوية وفق آلية اقرتها الاندية ووافق عليها المرشحون ، واسفرت عن فوز احدهم بمقعد في عضوية مجلس ادارة الاتحاد وتحقيق الاخرين نتائج وصفت بالمشرفة من قبل وسائل الاعلام والمراقبين قياسا بحداثة التجربة
لذا كان لزاما على ادارة الرابطة وبعد فترة التقطت فيها الانفاس ونفضت غبار الانتخابات بحلوها ومرها ، وتركت فرصة لتجاوز تفاصيل باتت من الماضي والحديث عنها يعد من باب نقصان العقل ، ورغم ماشهدته الفترة الاخيرة من معلومات مغلوطة وتصريحات هدامة ، الا ان الرابطة رأت الا تعيرها اهتماما حتى لاتحيد بها عن الطريق الذي رسمته لنفسها والهدف الذي تسعى من اجله وهو خدمة اندية الصعيد قدر المستطاع
وقررت ادارة الرابطة عقد جلسة تقييم للتجربة بعين الناقد الباحث عن السلبيات قبل الايجابيات لتلافيها وتعظيم ماكان من ايجابيات شهد بها القاصي والداني ويكفي التذكير بواحدة منها تمثل قمة النجاح والتي تمثلت في تجمع غالبية اندية الصعيد في مكان واحد ليلة الانتخابات وعلى نفقة المرشحين الثلاثة وكان المشهد رائعا والتنظيم راقيا ، ويكفي ان كافة المرشحين على الرئاسة والعضوية حضروا الى مقر اقامة ابناء الصعيد لكسب ودهم ودعوتهم لانتخابهم
ومن هنا جاءت دعوة ادارة الرابطة لعقد اجتماع للتشاور والتقييم استعداد لدورة جديدة من مسيرتها في خدمة اندية الصعيد ، واختيرت محافظة اسيوط لعقد اللقاء المصغر في الاول من ابريل وهو ذات الموعد الذي عقد فيه الاجتماع الموسع للرابطة العام الماضي وكان بداية الانطلاقة القوية التي لفتت الانظار الى اندية الصعيد ، والتاكيد على انها كيان يهدف الى خدمة اندية الصعيد والارتقاء بكوادرها في كل اللعبات والانشطة الرياضية والثقافية وليس من اجل انتخابات بعينها ، وحضر اللقاء الى جانب السادة مسؤلي اندية اسيوط كل من رئيسي ناديي ناصر الفكرية واهناسيا الى جانب الادارة التنفيذية للرابطة التي ادارت المرحلة الخاصة بالعملية الانتخابية
وكان اختيار اسيوط تقديرا من ادارة الرابطة للاستاذ محمد سيف احد الفرسان الثلاثة الذين دفعت بهم الرابطة لانتخابات اتحاد الكرة ، وتاكيدا على احترامها له ولموقفه المشرف قبل وبعد الانتخابات ، وازالة اي خلاف او لبس او سوء فهم تم اثناء الانتخابات ، والحال كذلك عند اندية اسيوط التي تاثرت ببعض التفاصيل الانتخابية فكان لزاما على ادارة الرابطة السعي الى تنقية الاجواء من أية شوائب ، وكان الجميع عند حسن الظن ، حيث تحاوروا بمنتهى الصراحة التي بلغت احيانا حد جلد الذات ، لكن صوت العقل كان حاضرا والاحترام متبادلا والرغبة في استمرار المسيرة كانت قوية ، وهو ما انعكس ايجابا على المناقشات التي توصلت الى عدة توصيات ارادت ادارة الرابطة ان تحيط بها علما كل ادارات الاندية في صعيد مصر دون تمييز بين ناد واخر على اساس عضوية جميعات عمومية بعينها وانما كل الاندية على السواء للعمل على تنفيذها في حال وافقت عليها الاندية وهي:
اولا : التاكيد على ان قوتنا في وحدتنا ولكي نكون مؤثرين في واقعنا الرياضي بمختلف اتحاداته يتحتم علي الاندية ان تكون على قلب رجل واحد
ثانيا : تشكيل مجلس جديد لادارة شئون الرابطة بعد انتهاء مهمة المجلس السابق وتوجيه الشكر لكل افراده على مابذلوه من جهد ملموس خلال العامين الماضيين
ثالثا : ارسال هذا البيان الى الاندية ودعوتهم لارسال طلب عضوية للرابطة على أن يكون رسميا من خلال خطاب يحمل قرارا لمجلس ادارة النادي بالموافقة على الانضمام الى الرابطة وتحديد اسم من يمثل النادي على ان يكون رئيس النادي او احد اعضاء مجلس الادارة وذلك خلال فترة زمنية لاتتجاوز خمسة عشر يوما
رابعا : عقد اجتماع لممثلي الاندية التي ارسلت موافقتها رسميا على الانضمام الى الرابطة لاختيار الادارة الجديدة
خامسا : يختار ممثلو اندية كل محافظة من بينهم واحدا يمثلهم في ادارة الرابطة
سادسا : يتم اختيار مجلس تنفيذي من خمسة افراد من بين ممثلي المحافظات
سابعا : يتم اختيار متحدث رسمي ومقررين احدهما لشمال الصعيد والاخر لجنوب الصعيد لسرعة التواصل مع الاندية
ثامنا : تكون عضوية الرابطة قاصرة على الاندية التي وافقت على العضوية وارسلت موافقتها رسمية مكتوبة وحددت ممثلها الذي سيكون حلقة الوصل بينها وبين الرابطة مع التزام تلك الاندية بالمواقف والقرارات التي تتخذها الرابطة
تاسعا : تشكيل لجنة حكماء من بين رموز وعلماء الصعيد في مجالات الادارة والرياضة والاعلام لمعاونة الادارة التنفيذية
عاشرا : وضع لائحة تنفيذية تتضمن كل التفاصيل الادارية والالتزامات المالية ووضع استراتيجية مقترحة لخطة العمل للفترة المقبلة وذلك في اول اجتماع موسع .