عبدالعزيز معرفي : مبروك في الحالتين لعيال الذيب !

عندما فاز السد على الترجي التونسي وتأهل لمقابلة برشلونه الاسباني اعظم واقوى فرق العالم في هذه الفتره قلت لبعض الاصدقاء والزملاء بان زعيمنا الاسيوي حقق ماكان مطلوب منه واكثر .

فالسد حالياً وفي اسوأ الاحوال ضمن المركز الرابع على مستوى العالم وهذا بحد ذاته انجازاً عالمياً وتاريخياً لم يتوقعه معظم الجماهير القطريه والسداويه خاصه ….وبامانه لن نطالبه بالمزيد خاصه وان الظروف جعلتنا نقابل برشلونه الاسباني ونحن نعرف من هو البارشا وماهو موقعه على خارطة الكره العالميه حالياً .

وهذا مايجعلنا نطالب لاعبينا بالاستمتاع في لقاء اليوم وهم يقابلون ميسي وفيا وتشافي والبيول وغيرهم من النجوم الذين يتمنى اي لاعب في المنطقه العربيه وليست الخليجيه فقط ان يلعبوا ضدهم ويستفيدوا منهم.

ان لاعبي السد في لقاء اليوم ستتاح لهم فرصة للاستفاده من العالمي برشلونه ونعلم تماماً بان هذا الفريق لو اردنا الاتفاق معه لحضوره للعب ودياً في الدوحه سيكلفنا ملايين الدولارات ولكن اليوم جاءت لاعبي السد فرصه تاريخيه هم من صنعوها بانجازهم الاسيوي والعالمي عندما وضعوا انفسهم في مواجهه مباشره مع البارشا .

وبالرغم من ماذكرته سابقاً ولكني كاي قطري وخليجي وعربي اتمنى ان يحقق لاعبي الزعيم الانجاز والاعجاز ونشاهد فوزاً تاريخياً ومذهلاً على برشلونه وويتاهل الذيابه للعب نهائي بطولة العالم للانديه فامالنا جميعاً كقطريين ان اشاهد علم دولتنا مرفوع في اليوم الختامي .

ادعوا الله ان يعيد التاريخ نفسه ويتكرر ماحققه شبابنا في استراليا عام 81 عندما فزنا على بولندا والبرازيل وانجلترا ووقتها ذهبنا الى هناك وكل امنياتنا تتلخص في تقديم مستوى جيد وعدم الخروج بخسائر كبيره وقياسيه ولكن بالروح العاليه والثقه بالنفس جعلنا العالم جميعه يحترم الكره القطريه وكنا حديث العالم لسنوات طويله .

ونحن على ثقه بأن زمن المعجزات ( الكرويه ) واعيد واكرر زمن المعجزات ( الكرويه ) لم ينتهي فمن كان يتوقع ان يفوز اليونان بكاس امم اوروبا عام 2004 وغيرها العديد من الامثله التي لا اريد ذكرها حتى لا احول موضوع المقال الى تاريخي وارشيفي وابتعد عن موضوعه الرئيسي .

أعيد وأقول كلنا نتمنى ان يحقق السد الانجاز والاعجاز في مباراة اليوم ولكننا نعرف ان المهمه صعبه وربما تكون مستحيله ولن نطالب ابناءنا الذين يتطلعون لتحقيق هذا الانجاز باكثر مما حققوه في مشوارهم الطويل والذي بدأ من التصفيات التمهيديه المؤهله لدوري ابطال اسيا وحتى مباراة الترجي التونسي . فقط نريد عرض مشرف وقوي وروح قتاليه حتى الدقيقه الاخيره من المباراة.

سنقول لهم مبروك في الحالتين الفوز لو تحقق بارادة الله عز وجل وبهمة نجومنا او في حالة الخساره حتى لو كانت قاسيه لا قدر الله فنحن من ضمن الاربعه الاوائل على مستوى العالم وهذا انجاز اكبر الانديه في العالم واعرقها تتمناه ولكنها عاجزه حتى الان عن تحقيقه .
قبل النهايه .

الله اكبر من كل الكبار ……

جريدة الشرق القطرية


جميع الحقوق محفوظة 2021 كووورة نيوز - اجمد موقع كروي فى الوطن العربي
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي كوووره نيوز ولكن تعبر عن رأي صاحبها