فضيحة : مسابقات القسم الثانى تختار مراقب لايجيد القراءة ولا الكتابة

كتب هشام الهوارى

مراقب المسابقات هو الشخص المسئول عن النواحى الادارية خارج حدود الملعب وذلك بالتنسيق مع الجهات الامنية ومسئولى الناديين ويتم اختيارة عن طريق لجنة المسابقات وذلك بعد يحصل على دورة تدريبية فى كيفية اداء مهامة داخل وخارج الملعب

وان يكون من الممارسين لكرة القدم وشخصية مؤثرة ويستطيع احتواء اى مشكلة وياتى ذلك من خلال اختيار رموز معروفة سواء بالعب فى احد الاندية المشهورة او ادارى معروف

كل هذة المعاير تم تعديلها تماما فى الفترة الاخيرة واصبح المعاير الاساسى فى الاختيار هو هل لك علاقة باى شخصية قوية داخل مقر اتحاد الكورة بالجبلاية سواء موظف مهم او عضو مجلس ادارة او اى حد قريبك يعرف واحد مهم يعرف شخص داخل الاتحاد بعدها مباشرة انت مراقب لاى لقاء سواء بالدورى الممتاز او دورى القسم الثانى او الثالث بعد ان اصبح توزيع المباريات من خلال شخص واحد فقط وهو الحاكم بامرة

لذ اصبح ليس بالغريب ان ترى مراقب للمبارة لايعرفة احد بل ليس لة علاقة من بعيد او قريب بكرة القدم ومايزيد عن ذلك انة لايعرف اى مهام لة سوى ان يجلس على كرسى فى منتصف الملعب وعند كتابة التقرير الذى يجب ان يقدمة عقب نهاية يستعين بصديق نظرا لعدم اجادتة لكتابت التقرير

واصبح مراقبة المباريات سبوبة لحصد الاموال فقط وهناك سباق فى حصد مبارة فى القسم الثالث وبعدها فى القسم الثانى ولامانع من لقاء فى القسم الاول وتجد مدربين لفرق فى المسابقة والاسبوع الاخر مراقب مبارة

لذا نطالب باعادة النظر سريعا فى اختيار المدربين وان يتم عمل ضوابط واضحة للاختيار يكون من بينها شرط اللعب فى نفس المسابقة على الاقل لنة من العيب ان يراقب شخص لقاء ويكتب تقرير يتم من خلالة توقيع عقوبة وهو لم يمارس كرة القدم نهائيا ولن يسجل فى نادى


جميع الحقوق محفوظة 2018 كووورة نيوز - اجمد موقع كروي فى الوطن العربي
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي كوووره نيوز ولكن تعبر عن رأي صاحبها