من المسئول عن مهزلة البرزيل بين مصر والجزائر

في مشهد مؤسف للكرة العربية تحولت المباراة النهائية في بطولة كأس العالم العسكري بالبرازيل والتي جمعت منتخبنا الوطني بنظيره الجزائري إلي مهزلة بعد نشوب شجار عنيف بين لاعبي المنتخبين عقد انتهاء اللقاء بفوز الجزائر بهدف نظيف وتتويجها بالبطولة.

وتسبب أحمد عيد عبدالملك لاعب منتخبنا في نشوب هذا الشجار العنيف بين المنتخبين حيث دخل عيد في جدال كلامي مع عدد من لاعبي منتخب الجزائر دون أي مبرر، ثم اندفع بقوة نحو أحد اللاعبين ووجه له ركلة طرحته أرضاً لتشتعل الأمور وتنشب معركة بين الفريقين في أرض الملعب وسط بعض المحاولات من الجهازين الفنيين للمنتخبين باحتواء المواقف وردع اللاعبين حفاظاً علي سمعة الكرة العربية.

وكانت المباراة قد شهدت تفوقاً واضحاً للاعبي منتخبنا الذين استحوذوا علي الكرة أغلب الفترات وتسابقوا علي إهدار الفرص التي دفع منتخبنا ثمنها غالياً بخسارة لقبه الذي كان قد حصل عليه منذ أربع سنوات.

وسجل عواد سيد أحمد هدف المنتخب الجزائري في الدقيقة 16 وفشل المنتخب المصري في هز الشباك الجزائرية طوال الشوطين لتفوز الجزائر بأول لقب لها في كرة القدم منذ 1990 .

واعتمدت الجزائر علي الهجمات المرتدة فقط ونجحت في الحفاظ علي تقدمها وإبقاء شباكها نظيفة، بالإضافة إلي المستوي المتميز الذي ظهر عليه الحارس الجزائري حتي أطلق الحكم صافرته. ولم يفلح منتخب مصر الذي سجل 16 هدفاً طوال مشواره في البطولة في فك شفرات الدفاع الجزائري المحكم ليخسر اللقب الذي كان أول المرشحين للتتويج به.


جميع الحقوق محفوظة 2020 كووورة نيوز - اجمد موقع كروي فى الوطن العربي
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي كوووره نيوز ولكن تعبر عن رأي صاحبها