هيرفي رونار يؤكد معرفة نقط ضعف المنتخب الإيرانى

كتب عبدالنبى النادى 

أشار هيرفى رونار مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم إلى أنه تمكن من دراسة المنتخب الإيراني بشكل جيد والوقوف على نقط قوته وضعفه قبل المباراة التي ستجمع بين الطرفين اليوم الجمعة في أول ظهور للمنتخبين معا في نهائيات كأس العالم التي تحتضنها روسيا انطلاقا من اليوم وإلى غاية الرابع عشر من الشهر القادم

وأثنى رونار في المقابل على المهاجمين الثلاثة للمنتخب الإسباني مؤكدا توفرهم على مؤهلات جيدة قبل أن يعرج للحديث عن الخط الهجومى للنخبة المغربية حيث أشار إلى أنه أنه من الجيد أن تتوفر لديه خيارات هجومية متنوعة بحضور كل من عزيز بوحدوز ويوسف النصيري وأيوب الكعبي وخالد بوطيب

وأضاف المدرب الفرنسي أنه مرتاح لنوعية اللاعبين التي يملك في هذا الخط. وعبر المتحدث ذاته عن رضاه التام للتحضيرات التي خاضها الفريق الوطني منذ نهاية ماي الماضي

وأبرز رونار أنه بدأ من الصفر في عالم كرة القدم والتدريب قبل أن يتطور بشكل تدريجى مؤكدا على أن الثقة في المجموعة هو أهم شيء من أجل تحقيق المبتغى والذهاب بعيدا في هذه الكأس

وعاد رونار ليوضخ تصريحه السابق بعد ودية إستونيا معتبرا أنه لم يتكلم عن الفريق بأكمله بل أن ملاحظاته كانت موجهة لبعض اللاعبين الذين تراجع مستواهم مردفا نحن الآن مجتمعين منذ فترة وهذا أمر جيد لخلق تجانس بين اللاعبين على الجميع أن يكون جاهزا لتقديم كل شيء للفريق