الصحف السعودية تُشيد بتأهل الأهلي إلى النهائي الآسيوي

كتب : أحمد أبوعرب

أفردت الصحف السعودية الصادرة اليوم الأربعاء مساحة كبرى لفوز الأهلي السعودي على مواطنه وغريمه التقليدي الاتحاد في دربي مدينة جدة ضمن إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم ليواجه أولسان هيونداي الكوري الجنوبي في 10 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري في النهائي.

فتحت عنوان “زمانك يا أهلي”، كتبت صحيفة عكاظ: “ضرب الأهلي موعداً مع أولسان الكوري الجنوبي في نهائي دوري أبطال آسيا… حصلت حالة هرج ومرج بعد إطلاق الحكم صافرة نهاية المباراة وتحديداً إثر اشتباك إبراهيم هزازي من الاتحاد ومنصور الحربي من الأهلي، فحصل تدافع وعمت الفوضى أرض الملعب ما دفع بباقي اللاعبين وإداريي الفريقين ورجال الأمن إلى التدخل لتهدئة الوضع “.

وأضافت: “استحق الأهلي التأهل إلى النهائي لأنه كان الطرف الأفضل على مدار الشوطين والأكثر تصميماً على النزعة الهجومية، فنجح في إعادة الأمور إلى نصابها بهدف معتز الموسى قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، بعد أن بدأ المباراة مهاجماً حسب التوقعات لتعويض تأخره بهدف ذهاباً فلعب بإيقاع سريع وحاول لاعبو الاتحاد تهدئته عبر إيقاف الكرة وتشتيتها قبل وصولها إلى منطقتهم”.

وتحت عنوان “الأهلي يقهر الصعب ويتجاوز المستحيل ويصعد لنهائي آسيا”، قالت صحيفة الجزيرة “خطف الأهلي بطاقة التأهل للمباراة النهائية بفوزه المستحق والثمين على نده التقليدي الاتحاد بهدفين نظيفين سجلهما معتز الموسى وفيكتور سيمويس”.

الوطن قالت تحت عنوان “الأهلي يعوض غياب السنين ببطاقة النهائي”: “نجح الأهلي في العودة بقوة، وعوض خسارته بهدف في لقاء الذهاب، وحقق فوزاً ثميناً على جاره الاتحاد منتزعاً بطاقة العبور إلى نهائي دوري الأبطال الآسيوي للمرة الأولى منذ 26 عاماً”.

بدورها، ذكرت صحيفة الرياض تحت عنوان “جدة تكتسي باللون الأخضر وتزفه إلى نهائي قارة آسيا الكبير: “زف الأهلاويون فريقهم سفير الوطن نحو نهائي دوري أبطال آسيا للمرة الثانية في تاريخه بعد فوزه على الاتحاد، وعلى الرغم من أن مباراة الذهاب انتهت بفوز الاتحاد 1-صفر إلا أن عزيمة وروح وإصرار لاعبي الأهلي قادتهم إلى قلب الطاولة على الاتحاديين لتكتسي جدة باللون الأخضر ويحمل معها القلعة آمال الرياضة السعودية إلى كوريا حيث ملاقاة أولسان”.

وأضافت: “على الرغم من جماليات الأداء طول اللقاء والإثارة التي حفل بها إلا أنها حملت نهاية مؤسفة ومنظراً غير طبيعي في منافسات كرة القدم، وبدأت الشرارة من مدافع الاتحاد إبراهيم هزازي الذي اشتبك مع مدافع الأهلي منصور الحربي ثم زاد الطين بلة بتدخل مدافع الاتحاد أحمد عسيري ليتحول الملعب إلى فوضى وسط محاولات إدارية لفض النزاع أصيب على إثرها مدير الكرة الأهلاوية طارق كيال في عينه”.

الشرق الأوسط قالت تحت عنوان “في ليلة الحسم الآسيوية سطعت الفنون الأهلاوية وانهارت الأسطورة الاتحادية”: “قلعة الكؤوس ضربت بقوة وطارت إلى نهائي القارة وهزازي يشعل فتيل المشكلات بركلة الوقت الضائع”.


جميع الحقوق محفوظة 2022 كووورة نيوز - اجمد موقع كروي فى الوطن العربي
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي كوووره نيوز ولكن تعبر عن رأي صاحبها