رسالة الى وزير الشباب والرياضة دورى مراكز الشباب الى اين ؟

كتب هشام الهوارى

دورى مراكز الشباب نشاط متميز تقوم بة وزارة الشباب والرياضة للعام التاسع على التوالى بدأ الانطلاق بقرار من المهندس خالد عبد العزيز الوزير السابق فى فترة كانت كرة القدم متوقفة تماما وكانت الفكرة منافسة بين مراكز الشباب على مستوى المحافظة ويصعد فريق عن كل محافظة ليلعب على مستوى الجمهوية ويكون فى النهاية بطل الدورى على المستوى العام وكان الدورى بمثابة دعم مالى لمراكز الشباب التى تشارك فى المسابقة وكان فى البداية السماح لعدد من لاعبى الاندية المشاركة بشرط ان يكون من ضمن اعضاء المركز من اجل ان يكون الدورى متميز نسبيا فى البداية على ان يكون ذلك لمدة ثلاث مواسم فقط وبعد ذلك يكون الدورى بلاعبى مراكز الشباب فقط ويمنع تماما مشاركة لاعبى الاندية المسجلة ضمن سجلات الاتحاد المصرى لكرة القدم

ولكن ماحدث فى النسخة التاسعة والاخيرة كان مخالفا لذلك تمام حيث كان بند بالائحة يسمح لكل فريق بمشاركة 10 لاعبى من المسجلين ضمن سجلات الاتحاد حتى بلغ الامر الى مشاركة لاعبى الاندية فقط فى ظل صراع الفوز بالثلاث نقاط بين المدربين مما افقد الدورى الهدف الساسى لة وهو منح لاعبى مراكز الشباب من القرى والمدن فرصة المشاركة والمارسة من اجل اكتشاف مواهب جديدة تضاف الى الاندية ويكون دور مراكز الشباب اضافة واظهار لاعبى جدد متميزين

لذا نطالب من الدكتور اشرف صبحى ضرورة اعادة هوية دورى مراكز الشباب بعد اصبح متابع من قبل الجميع خاصة بعد اضافة الشركة الراعية والتى زادة من اهمية الدورى ومنع مشاركة لاعبى الاندية تماما فى دورى مراكز الشباب او ان يكون المشاركة بعدد لايزيد عن ثلاثة لاعبين فقط مع الوضع فى الاعتبار استبعاد اى مركز شباب يثبت عندة حالة تزوير وحرمانه من المشاركة فى المسابقة لمدة موسمين متتاليين

ترى هل يتحقق ذلك وان يكون ماسبق محل اهتمام من  القائمين تنظيم مسابقة دورى مراكز الشباب خاصة وانهم جميعا من القامات الرياضية المهمة جدا


جميع الحقوق محفوظة 2022 كووورة نيوز - اجمد موقع كروي فى الوطن العربي
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي كوووره نيوز ولكن تعبر عن رأي صاحبها