عادل عبدالحفيظ يكتب : دموع صاحبه الجلاله فى العيون الوقحه


ليس وحده محفوظ عجب فى قصه الكاتب الرائع والراحل مصطفى امين ((لا)) ليس وحده محفوظ عجب من دخل الى بلاط صاحبه الجلاله ((الصحافه )) من اجل تحقيقق وجود شخصى له فى المجتمع المحيط به يجعل العامه قبل الخاصه يشيرون اليه فى الطرقات وعلى المقاهى باعتباره صاحب قلم وموجها لاراء الناس والشعوب

بدلا من محفوظ عجب ظهر هذه الايام مليون عجب وعجب ,, ان مهنه الصحافه كانت دوما وابدا هى مهنه من يريد ان يبحث عن المشاكل ليحلها ويبحث عن المتقاعسين من المسؤلين لينصحهم اولا ثم ينشر اخطاءهم وخطاياهم ثانيه ,, اما ان يكون من ينتسب لهذه المهته فقط عينه وامنيته ان يصافح المسؤل وخاصه وان كان رجل امن ويتبادل معها القفشات وخاصه فى حضور الزملاء كى يثبت لهم قبل نفسه انه صاحب حظوه وحظ فذلك امر كان موجود منذ الاستاذ محمد التابعى ومنذ روزال يوسف ومنذ على امين ومصطفى امين وغيرهم لكن الغريب هذه الايام والعجيب ان هؤلاء المتسلقين والمتملقين وبدلا من ان يخجلوا من اعمالهم بدوا يتحدثون عن من يخالفهم فى تسلقهم وفى تملقهم وفى تبادل المصالح على مذهبهم ,, وحتى ان بعضا منهم خرج يقول – كيف يكون الثائر صحفى ويتعامل مع اعداء ثورته وامتداد نظامه السابق الذى ثار اليه – وكأن من شارك او انتمى ولو حتى بقلبه لثوره 25 يناير 2011 اصبح منبوذا وعليه ان يسكن تحت الارض حتى يحكم الثوار مصر –
وان كنت اتمنى هذا الا اننى ارفضه لسبب بسيط ان من الذى سيمهد الطريق للثوار ان يحكموا سوى ابناءهم الاعلامين والصحفيين والمنتتسبين لمهنه الصحافه كما يقول من ملاءت صدورهم بالحقد الفلولى غير المنتهى

والحق اقول –ليس الصحفى بمكانه وصحيفته وموقعه –انما بكلامه وماينشره ماينشر له –فممكن ان تكون تعمل فى اكثر الصحف توزيعا ولكن لامكان لك فيه فتكون مثل دكه بدلاء النادى الاهلى والتى يفضلها اللاعبون على اللعب فى ملعب نادى اخر وتكون نهايتهم ان يتركهم النادى الاهلى نفسه ويعودون لناديهم بعدما امتلات صدورهم بالغرور لمجرد مصافحه تريكه ومتعب ويعيشون على تاريخ لم يصنعوه ولم تطأ قدمهم ارض الملعب
كما انا فخور الاول اننى محسوب على قطار الثوره وحتى ان كنا من ساكنى العربه الاخيره –

وكم انا سعيد بانتمائى الى منتسبى الصحافه فى عيون وقحه لادموع فيها ولاكبرياء وانما ملات بالغل والحقد والحسد على كلماتى التى بفضل الله لايجرؤا انسان ان يقول انها لم تؤثر فى ملفات اصحاب


جميع الحقوق محفوظة 2021 كووورة نيوز - اجمد موقع كروي فى الوطن العربي
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي كوووره نيوز ولكن تعبر عن رأي صاحبها