عمرو رمضان طه المرشح لأمانة صندوق نادي محافظة الفيوم: هناك أفكار غير تقليدية لتعظيم موارد النادي دون زيادة الأعباء على الأعضاء

كتب : محمد سليم

رجل القانون ومستشار التحكيم الدولي عمرو رمضان طه عبد اللطيف يعد رقماً مهماً في معادلة انتخابات أمانة الصندوق بمجلس إدارة نادي محافظة الفيوم ٢٠٢١ يعمل محامياً حراً منذ عام ٢٠٠٥ وأستاذ للعديد من المحامين بالفيوم والذين تدربوا على يديه ..وهو أمين الصندوق للجنة النقابية للمحامين ببندر الفيوم ثم وكيلاً لهذه اللجنة فيما بعد ..ويعمل محامياً متطوعاً للجمعية التعاونية لدار أيتام ” عائشة حسانين ” وبعض الهيئات الأخرى في الفيوم وبني سويف ..وقد ترشح في انتخابات مجلس إدارة نادي محافظة الفيوم على مقعد أمين الصندوق..التقى به موقع ” كورة نيوز ” وكان هذا اللقاء .. *لماذا تقدمت للانتخابات هذا العام ؟ ** نادي محافظة الفيوم بالنسبة لي ليس نادياً رياضياً واجتماعياً فقط بل هو بيتي الثاني ومواجه لبيتي الأول ومقر سكني في نفس الشارع والحمد لله أنا متواجد في النادي ليل نهار ومنذ عام ٢٠١٦ وجدت بعض الملاحظات بوصفي عضو جمعية عمومية لا يرضى عنها الأعضاء منها غلاء بعض الأسعار ومستوى المطاعم بالنادي الي يحتاج إلى تطوير وارتفاع قيمة الاشتراك السنوي واختفاء المكتبة ..كما يجب على أمين الصندوق أن يجد حلولاً غير تقليدية لتنمية موارد النادي لتخفيف الأعباء المالية عن عضو الجمعية العمومية..وذلك بإقامة المعارض داخل النادي وقاعات أفراح والاتفاق مع شركات سياحية لتنظيم رحلات للأعضاء مع الرقابة الشديدة والمتابعة الدائمة لضمان تقديم خدمة متميزة للأعضاء وغيرها من الأفكار ..لقد ترشحت بعشقي للعمل العام ولحبي الشديد للنادي ومن أجل تقديم ما يليق بالجمعية العمومية من خدمات ..أعرف جيداً وأدرك قيمة أمانة الصندوق ومسئولياتها لكل مؤسسة ويمكنني تحمل أمانة تكليف الجمعية العمومية لي والحمد لله..دون استعراض برامج انتخابية رنانة الكلمات وبروباجندا لا يمكن تنفيذ بنودها على أرض الواقع ..وعضو الجمعية العمومية له الحق في محاسبة من انتخبهم وما قصروا في أداء واجبهم نحوه..وجميع الأعضاء يعرفون جيداً من الذي يمكنه القيام بالمسئولية في أمانة الصندوق دون تحميل الأعضاء أي أعباء مالية وعلى سبيل المثال استطعت أن أوفر لزملائي المحامي ٢٧ عضوية بنظام تقسيط رسوم العضوية وغير ذلك *وما أهم الملفات التي تحتاج إلى معالجة سريعة بالنادي؟ **للنادي دور حضاري في بناء شخصيات أبنائنا وليس مجرد مكان نتناول فيه الطعام وغيره ..بالنادي مؤسسة في كل الأنشطة وعلى كل المستويات ولكي يؤدي دوره فلابد من الإسراع بمعالجة الملفات الملحة ومنها تطوير حمام السباحة وتحويله إلى مجمع حمامات .. وأيضاً الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة على كافة الأصعدة وفي جميع الأنشطة.. وأيضاً تطوير مطعم النادي وتخفيض أسعار الوجبات والخدمات الأخرى وغيرها من الملفات التي ستفتح حال نجاحي وفي أولى جلسات مجلس الإدارة.. *وإذا أردت توجيه رسالة إلى زملائك المرشحين وأعضاء الجمعية العمومية.فماذا تقول ؟ ** جميع المرشحين إخوة وأصدقاء والجميع على قدر كبير من الكفاءة والثقافة ولكن الانتخابات في حد ذاتها لعبة سياسية ولا يتقدم لها المرشح إلا بعد تفكير عميق وكل مرشح يطرح نفسه على الجمعية العمومية وأعضائها الاختيار بكل حرية وعلى الجميع أن يتمسكوا بتقاليد نادينا العريقة سواء كانوا مرشحين أو ناخبين .. وللجمعية العمومية حق المحاسبة لمن يقصر في القيام بمهام منصبه..


جميع الحقوق محفوظة 2021 كووورة نيوز - اجمد موقع كروي فى الوطن العربي
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي كوووره نيوز ولكن تعبر عن رأي صاحبها