محمد القاضى يكتب : العباس وطواحين الهوا

دائماً ما كنا نجد فى الزمالك الطابور الخامس يحارب مجالس الإدارات، لكى تضيع البطولات، واحدة تلو الأخرى، وطوال التاريخ الرياضى الخاص بميت عقبه، يلعب الزمالك أفضل كرة قدم حقيقة على مستوى الأندية المصرية دون الحصول على بطولات، إلا أن ممدوح عباس رئيس النادى  يعيش فى القلعة البيضاء دون أى معارضة من الطابور الخامس، وفشل فى الحصول على أى بطولة طوال وجوده فى مجلس الإدارة، سواء كأمين صندوق أو رئيس بالتعيين، ورئيس بالانتخاب أيضاً، إلا بطولة واحدة فقط، تتمثل فى كأس مصر، بالمجموعة غير الموجودة أغلبها الآن، حازم إمام “الكبير”، وعمرو زكى، وشيكابالا، وجمال حمزة، وطارق السيد، ومحمد أبو العلا.
المعارضة الآن غير موجودة، والمشاكل الإدارية كم لا يستهان به، ورغم ذلك يطالب عباس بتمديد مدة خدمته فى مجلس الإدارة أثناء حل مجلسه ووجود مجلس معين برئاسة المستشار جلال إبراهيم، وحق مشروع له أن يترشح فى الانتخابات المقبلة، ومعه جميع أعضاء مجلس الإدارة، لكن المعارضة من داخل مجلس الإدارة، من أفراد القائمة الواحدة، وخلافاته وصلت إلى حد الاستقالة من جانب عدد كبير من الموجودين لدرجة أن المهندس رؤوف جاسر نائبه هدد بالاستقالة وحازم إمام والمستشار، أحمد جلال إبراهيم.
عباس لا يحارب إلا نفسه، فى شكل طواحين الهوا، معارضته من داخل مجلسه، ويشعر بأن الجماهير الزملكاوية لا ترضى عنه، وعدد كبير من مجلسه يتهمه بالديكتاتورية فى اتخاذ القرارات المصيرية، خصوصا ً بما يخص شئون الكرة بداية من قطاع كرة القدم والذى تم تشكيل لجنة الكرة لإبعاده عن شئون الكرة، إلا أنه يرفض بشتى الطرق المتاحة وغير المتاحة إبعاد نفسه، لأنه فى حال عدم فوزه فى الانتخابات المقبلة، يعنى ابتعاده تماماً عن الساحة الرياضية فى مصر، إلا من باب الذكريات، حيث ستأتى سيرته على المقاهى والمنازل، أو داخل المدرجات، بأن الزمالك كان يتولى رئاسته رجل طيب ويحب الزمالك، ويطلق عليه الحب المميت.
يوجد فى بلدنا أحد الأمثلة التى يطلق عليها أمثال بلدية، إن أحد اصدقائنا لديه مرض الضغط والسكر الذى يضرب عدد كبير من الشعب المصرى، وعندما يدخل بيت أى منا من باب الكرم يأكل ويشرب بصرف النظر عن معاناته من السكر، ويضطر إلى الجلوس على السرير من شدة المرض.
هذا المثل يطلق على ممدوح عباس بأنه يحارب طواحين الهوا، ويحب الزمالك مثل الحب المميت، ولكن لا يصلح، أو مجلسه لإدارة القلعة البيضاء، والبعض يحمد الله أن الدورى لم يكتمل، والدورى الجديد لم يبدأ، حتى لا تزداد الانكسارات والهزائم.


جميع الحقوق محفوظة 2021 كووورة نيوز - اجمد موقع كروي فى الوطن العربي
المقالات والتعليقات المنشوره لا تعبر عن رأي كوووره نيوز ولكن تعبر عن رأي صاحبها