اخبار الرياضةأخبار عربية

منافسة جماهيرية بين الوصل والشارقة

أخبار الرياضة الخليجية

ظهرت منافسة جماهيرية وجدل كبير حدث في الساعات الماضية بين جمهوري الوصل والشارقة، حول جائزة نادي القرن العشرين في الإمارات، حدث ذلك بعد إعلان محمد المهيري أن الشارقة هو نادي القرن.

المهيري متهم باقتناء التذكارات والجوائز

وأظهر المهيري المهتم باقتناء التذكارات والجوائز في متحفه الخاص بمنزله، عن حصوله على هذه الجائزة لصالح نادي الشارقة من الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء، وهذه البيانات التي قدمها للاتحاد.

جاء ذلك في أخبار الرياضة ووسائل التواصل الاجتماعي وانتشر بكثافة وسط مجموعات وحسابات الجمهور الشرقاوي الذي احتفى كثيراً بالجائزة، في وقت لم يعلق نادي الشارقة أو شركة كرة القدم على الجائزة، ولم تهتم بها المنصات الرسمية للنادي، علماً بأن الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء نفسه حسم هذه الجائزة لصالح نادي الوصل في عام 2009، وتأخر تسليمها 13 عاماً.

منح الجائزة لنادي الاتحاد

وورد في كورة نيوز  منح الجائزة لناديين من نفس الجهة الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء، وأكد مصدر مقرب من المهيري، أن الإحصائيات المحلية التي أرسلها المهيري لاتحاد التاريخ والإحصاء أعطت الشارقة اللقب قبل عدة سنوات، وقام المهيري على إثر ذلك بتسديد الرسوم المالية المقررة واستلم الجائزة واحتفظ بها في متحفه الخاص

تسليم الجائزة لنادي الوصل في شهر مارس

في حين أن اتحاد التاريخ والإحصاء، قام بتسليم الجائزة لنادي الوصل في شهر مارس من العام الحالي في احتفال خاص ضمن فعالية ملتقى الأسرة الوصلاوية، وذلك بحضور أعضاء مجالس إدارة سابقين، ومسؤولي الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم، ووقع الاختيار على الوصل في عام 2009 نظراً لإنجازاته في الفترة من 1974- 1999 على المستويين المحلي والخارجي وتمثلت في تحقيق ستة بطولات دوري، وحفاظه على تواجده بين المركز الأول والثاني على مدى إحدى عشر موسماً متتالياً، بالإضافة لتحقيق الميدالية البرونزية في دوري أبطال آسيا عام 1993 بعد فوزه على طوكيو فيردي يوميوري سابقاً.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى